التأمين الصحي في ألمانيا.

يعتبر التأمين الصحي في ألمانيا من أهم التأمينات التي يتعين على الشخص الحصول عليه بعد وصوله إلى ألمانيا. ويستفيد معظم الناس في ألمانيا من نظام الرعاية الصحية العام، حيث بلغ عدد الأشخاص المستفيدين من هذا النظام أكثر من 71 مليون شخص، وذلك حتى عام 2015. وفي نفس الوقت، يستفيد أكثر من 9 مليون شخص من نظام الرعاية الصحية الخاص.

 

يختلف نظام الرعاية الصحية العام والخاص في ألمانيا بشكل كبير جدا.

هناك فروق كبيرة بين نظام الرعاية الصحية العام ونظام الرعاية الصحية الخاص في ألمانيا. بشكل عام، يتميز نظام الرعاية الصحية الخاص بعدة مميزات، منها: يمكن للمريض الحصول على موعد كشف أو علاج أقرب بكثير من النظام العام، وهناك إمكانية لمقابلة رؤساء الأقسام من ذوي الخبرة الكبيرة بدلا من الأطباء المناوبين، من ذوي الخبرة القليلة، وقت موعد الكشف أو العلاج المحدد للمريض. أيضا، يوفر نظام الرعاية الصحية الخاص عروض خاصة، بحيث تسمح للمريض بتلقي العلاج على يد أمهر الأطباء في الدولة، إذا تطلب الأمر ذلك.

 

أما بالنسبة لنظام الرعاية الصحية العام، يتم تقديم العلاج للجميع على حد سواء، ويحصل كل فرد على مستوى واحد من الرعاية أو الحماية. إذا أراد الشخص رعاية إضافية، يتعين عليه دفع رسوم إضافية. علاج الأسنان على سبيل المثال، إذا كان المريض بحاجة إلى حشوة سن، فإن نظام الرعاية الصحية العام يغطي تكلفة الحشوات الرخيصة الثمن أو الحشوات الأساسية، ولكن لو طلب المريض حشوة سن ذات جودة عالية، يتعين عليه أن يدفع رسوم إضافية مقابل ذلك، وقد يكون هذا مكلفا إلى حدا ما. وعلى الرغم من ذلك، إذا كان لدى المريض تأمين أسنان إضافي بالإضافة إلى تأمين الرعاية الصحية العام، فقد لا يضطر إلى دفع الكثير من الرسوم الإضافية.

 

نظرة عامة حول نظام الرعاية الصحية العام في ألمانيا.

يدخل التأمين الصحي العام تحت مبدأ التضامن. بمعنى آخر، لا يوجد هناك أي تمييز بين الأشخاص من حيث العمر أو الحالة الصحية، ويدفع كافة الأشخاص نفس النسبة المئوية من دخلهم الشهري، الذي يصل إلى سقف معين. ويصل معدل المساهمة إلى 14.6% من الراتب الشهري، أي 635 يورو شهريا. تدفع هذه المساهمة مناصفة بين صاحب الشركة والموظف نفسه.

 

يستفيد الأطفال والزوجات الذين لا يتقاضون أي راتب شهري من التأمين العام دون أي مساهمة من طرفهم. ولكن، لا يدخل الطلاب وأصحاب الأعمال الخاصة، وأصحاب الدخل المنخفض ضمن هذه الفئة، بحيث يتعين عليهم دفع نفس قيمة المساهمة الشهرية المنصوص عليها في نظام الرعاية الصحية العام.

 

نظرة عامة حول نظام الرعاية الصحية الخاص في ألمانيا.

يحق لشركات التأمين الخاضعة لنظام تأمين الرعاية الصحية الخاص التمييز في خدماتها أو رفض أشخاص بناء على الحالة الصحية أو العمر، وغيرها من العوامل الأخرى. نظام الرعاية الصحية الخاص غير متاح لجميع الناس، ولكن يسمح لموظفي الخدمة المدنية، والعاملين لحسابهم الخاص أو الأشخاص أصحاب الدخل الكبير بالاستفادة من التأمين الصحي الخاص. ومع بداية عام 2017، للاستفادة من التأمين الصحي الخاص، يتعين أن يكون دخل الشخص أكثر من 57.500 يورو سنويا. بالنسبة للموظفين، يتعين على صاحب الشركة أن يدفع نصف المساهمة، بحيث تكون تصل إلى 318 يورو شهريا. بمعنى آخر، نفس القيمة إذا ما كان الشخص مستفيدا من تأمين الرعاية الصحية العام.

 

تزداد تكلفة التأمين الصحي الخاص مع تقدم عمر الشخص.

يستند التأمين الصحي الخاص على عامل العمر والحالة الصحية والمميزات الإضافية التي يختارها الشخص أكثر من استناده على الراتب الشهري. وعلاوة على ذلك، قد يضطر الشخص إلى دفع رسوم إضافية للأطفال والزوجات، أي الحصول على تأمين خاص للعائلة.

 

ولكن، بالنسبة للشباب الذين لا يعانون من مشكلات صحية، وليس لديهم زوجات أو أطفال، فإن التامين الصحي الخاص قد يكون رخيصا إلى حدا ما بالنسبة لهم. ولكن، تزداد نسبة مساهمة التأمين مع تقدم العمر، كما تزداد النسبة عند التقاعد من العمل. هناك إمكانية لتخفيض مساهمة التأمين الصحي الخاص عن طريق القيام بفحوصات طبية دورية، ولكن في حال تم الكشف عن مرض معين أو أصبحت الحالة الصحية غير طبيعية، فإن نسبة المساهمة سوف تزداد.

 

وعلاوة على ذلك، من المهم أن نلاحظ أنه في معظم الحالات قد نجد صعوبة في الانتقال من التأمين الصحي الخاص إلى التأمين الصحي العام. وعادة ما يحدث ذلك عندما يلجأ الكثير من الشباب إلى الاستفادة من التأمين الصحي الخاص لدفع مساهمات أقل، ثم ينتقلوا إلى التامين العام عند التقدم في العمر لتجنب دفع مساهمات كبيرة.

 

ما هي الخطوة التالية؟ نوصي بنظام التأمين الصحي العام.

في معظم الحالات، ننصح باختيار نظام التأمين الصحي العام. ولكن، ننصح بنظام التأمين الصحي الخاص إذا كنت أعزب، وفي مقتبل العمر، وليس لديك أطفال، وتنوي الإقامة في ألمانيا لعدة سنوات فقط. وبشكل عام، نرى أن نظام التأمين الصحي العام هو الخيار الأمثل بصرف النظر عن التغيرات التي تطرأ على الحالة الصحية للفرد.

 

يتعين على أصحاب الشركات تسجيل الموظفين في نظام التأمين الصحي العام بشكل تلقائي. ولكن، في حال لم يتم ذلك، فإننا نوصي بالعرضين التاليين:

TK – وهي من شركات التأمين التي توفر موقع باللغة الانجليزية.

AOK – وهي أكبر شركة تأمين للرعاية الصحية في ألمانيا، إلا أن موقع الشركة متاح باللغة الألمانية.